Please wait..

كيف تكتشف نقص وصول الدم للمخ .. الاكتئاب أبرز الأعراض

كيف تكتشف نقص وصول الدم للمخ

يحتاج المخ إلى الدم لأداء وظائفه مثل باقي أعضاء الجسم ونقص وصوله يؤدي إلى مشكلات عدة.يحتوي المخ على شبكة من الأوردة الدموية، والتي يمكن أن تخترقها بعض العوائق التي تحيل دون تدفق الدم للمخ، وفقًا لما ذكره موقع «journal of natural longevity».

يعتمد المخ على الأكسجين والجلوكوز وغيرهما من العناصر اللازمة التي يتم نقلها عبر تيارات الدم، وعلى الرغم من كونه يمثل 2% فقط من وزن الجسم، إلا أن المخ يحتاج إلى 50% من الجلوكوز المتوافر بالجسم، و20% من الأكسجين بالجسم.

وعندما يعاني المخ الجوع إلى هذه المصادر تضعف قدرته ويتوقف عن أداء أقل الوظائف الهامة، والتي يمكن لواحدة منها أن تحافظ على استمراره، فعلى سبيل المثال، يجد الشخص نفسه يقرأ فقرة واحدة 3 أو 4 مرات، غير قادر على تحصيل المعلومات وربما يشعر بالدوران والصداع الشديد.

وإذا استمر نقص وصول الدم للمخ لفترة طويلة، فيتعرض إلى الأكسدة، والتي تؤدي إلى موت خلايا المخ وزيادة خطر الإصابة بالاضطرابات العصبية التنكسية مثل مرض ألزهايمر.
الأعراض
– ضعف التركيز.- مشكلات الذاكرة.- الدوخة.- عدم القدرة على التوازن.- الإرهاق.- الصداع.- الاكتئاب والقلق.
الأسباب
تؤثر عوامل عدة على وصول الدم للمخ، بعضها يرجع إلى مشكلات صحية أو متعلقة بالدورة الدموية، والبعض الآخر مرتبط بالعادات اليومية،

ومن بينها:- التدخين.- أمراض المناعة الذاتية وغيرها من الاضطرابات الالتهابية.- قصور في نشاط الغدة الدرقية.- انخفاض معدلات السكر في الدم ومقاومة الإنسولين (ارتفاع السكر في الدم).- مرض السكري.- فقر الدم.- القلق المزمن.

كيف يمكن تحسين تدفق الدم للمخ؟
كشف الباحثون بجامعة نيو مكسيكو هايلاندز، أن المواظبة على المشي تعمل على تحسين تدفق الدم للمخ، واستخدموا الأولتراساوند لتقييم الشرايين وتغيرات تدفق الدم للمخ عند المشاركين في الوقوف والمشي والجري، ولاحظوا إرسال الموجات عبر الشرايين وزيادة تدفق الدم عند ممارسة هذه النشاطات.ويجب تناول نظام صحي يحتوي على العناصر الغذائية اللازمة، على رأسها الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة وأوميجا 3 والألياف.

نقلا من الكونسلتو