Please wait..

5 أعراض واضحة تدل على نقص فيتامين د

5 أعراض واضحة تدل على نقص فيتامين د

من نزلات البرد المتكررة إلى الأوجاع والآلام، فإن أعراض نقص فيتامين “د”، هي تلك الأعراض المزعجة الشائعة التي يعيشها معظمنا كل يوم، وغالبًا ما يطلق عليه فيتامين أشعة الشمس لأنه على عكس العناصر الغذائية الأخرى، لا يتم توفير فيتامين (د) عن طريق الطعام ولكنه يصنع عندما تتعرض بشرتنا لأشعة الشمس.

وفيما يلي نوضح لكم 5 أعراض لنقص فيتامين د تدمر صحتك، وفق ما جاء في موقع “healthista”.

الالتهابات المتكررة:
فيتامين د ضروري لصحة جهاز المناعة وبدون الكميات الكافية منه تكون خلايانا المناعية غير قادرة على الاستجابة بشكل مناسب مما يجعلنا أكثر عرضة للعدوى والإصابة بالالتهابات.

الاكتئاب:
فيتامين د يلعب دورًا رئيسيًا في الحفاظ على مستويات صحية من السيروتونين في الدماغ، وهذه نواقل عصبية في الدماغ ضرورية للمزاج وقد ارتبطت أوجه القصور بالاكتئاب.

وفي عام 2014 ، بحث نُشر في مجلة Medical Hypotheses في 100 بحث علمي عن فيتامين D ووجد ارتباطًا محددًا بين نقص فيتامين D والاضطراب العاطفي الموسمي أو SAD والذي يحدث عندما يعاني الأشخاص من مزاج منخفض خلال أشهر الشتاء، وذلك بفضل نقص فيتامين D.

الشعور بالتعب دائمًا:
فيتامين د ضروري لتحويل الطعام إلى طاقة، لذا إذا كنت دائمًا متعبًا فقد يعني نقص هذا الفيتامين أنك لا تمتص العناصر الغذائية من طعامك وقدرة جسمك على إنتاج الطاقة من ما تأكله وبالتالي تتعرض للخطر بسبب نقص فيتامين د.

آلام في المفاصل أو العظام الضعيفة:

فيتامين د ضروري للمساعدة في تنظيم مستويات الكالسيوم والفوسفات في الجسم، مما يمنحه دورًا رئيسيًا في عمل المفاصل والعضلات والأسنان \ويسبب نقص فيتامين د إضعاف عظامك مما يزيد من خطر الإصابة بكسور الإجهاد.

آلام العضلات:
يدعم فيتامين د وظيفة العضلات لأن مستقبلاته موجودة في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك العضلات وغالبًا ما تكون الإصابة بالكثير من آلام العضلات العامة هي أول علامة تدل على وجود نقص هذا الفيتامين.

ويدخل فيتامين د إلى خلايا العضلات عندما يتم استقلابه، مما يعزز تقلصات العضلات، وهو أمر حيوي لبناء قوة العضلات والعظام من خلال التمرين.

وفي الواقع، وجد الباحثون روابط بين الألم المزمن الذي لا يستجيب للعلاج ونقص فيتامين د.

نقلا من مصراوي