Please wait..

5 فوائد لا تعرفها عن استخدام السواك لصحة الفم والأسنان

 5 فوائد لا تعرفها  عن استخدام السواك لصحة الفم والأسنان

عندما نتحدث عن نظافة الاسنان يتبادر إلي أذهاننا العديد من تركيبات معجون الأسنان الحديثة التى تروج لها الشركات، وبالرغم من أنها تساعد فعليا إالا أنه بالرجوع للطبيعة نجد الكثير من الجذور والأعشاب الطبيعية والتى منها السواك تساعد بشكل طبيعى وصحي فى تقوية الأسنان واللثة.

 

فمنذ قديم الأزل قام القدماء باستخدام تلك الأعشاب للاهتمام بصحة الفم والأسنان. فاستخدامك للسواك لن يجعلك فقط تبتعد عن المواد الكيميائية الموجودة فى معجون الأسنان بل أنه وفقا للدراسات التى أجرتها stylecraze فإنه سيساعد علي تغذية أسنانك ولثتك بشكل طبيعى أيضا.

 

سنستعرض خلال هذا المقال العديد من الفوائد التى ستحصل عليها عند استخدامك للسواك وتحصل على ابتسامة واثقة ونظيفة دائما.

 5 فوائد لاستخدام السواك لصحة الفم والأسنان

1- إزالة الجير والبلاك

مع تكاثر ونمو البكتريا تتكون طبقة لا ترى بالعين لأنها عديمة اللون علي الأسنان واللثة،تعرف هذه الطبقة بالبلاك. بالاهتمام المستمر بنظافة الاسنان يتم ازالة هذه الطبقة بسهولة،

 

لكن تركها تتراكم على الأسنان يؤدى بتون طبقات مما يعرف ب(الجير)، وهنا تكون واضحة علي الأسنان واللثة باللون الأصفر، مما يؤدى إلي العديد من أمراض اللثة كالالتهابات المستمرة وفقدان الأسنان وتسوسها مستقبلا.

ويمكن حل مشكلة تلراكم الجير واللويحات السنية بمنتهى البساطة فى تنظيف الأسنان بالفرشاة بالطريقة الصحيحة، وبالتالى منع أمراض اللثة وفقدان الأسنان.

 

والسواك يعتبر كفرشاة الأسنان وهو يساعد بسبب احتوائه علي خصائص مضادات البيكتريا فيحمى الأسنان واللثة من تراكم البيكتريا فوقها.

2-التخلص من الروائح الكريهة بالفم

تحدث الراوئح الكريهة بالفن كنتيجة لعديد من المشكلات. منها تناول أطعمة تحتوى علي مواد قوية كالثوم والبصل وهو سبب شائع جدا لانبعاث الروائح.

 

إلا أن أمراض اللثة والأسنان أيضا تتسبب فى حدوث روائح كريهة كمؤشر لما يحدث داخل فمك. ليس هذا فقط بل إن نقص إفراز الللعاب نتيجة تأثر الغدد اللعابية عند الإصابة بالبرد قد يؤدى أيضا إلا رائحة كريهة.

مما سبق يبدو أنه ليس هناك سبب أساسي لرائحة الفم الكريهة،ورغم ذلك فإن حل جميع الأسباب المؤدية للرائحة الكريهة يمكن أن يكون واحدا ويقصر رحلة علاج الحالة.

 

فللسواك خصائص مضادة للبيكتريا هذا بالإضافة لخصائصه فى زيادة إفراز اللعاب فى الفم. وبالنظر لأنه مادة طبيعية تماما فإن استخدام الغصين يؤدى إلى إفراز مركبات معينة تخلق للفم رائحة معتدلة وهى ميزة خاصة بالسواك عن معجون الأسنان المصنع كيميائيا

3-محاربة البكتريا والجراثيم الضارة

يوجد بالفم ما يصل إلا 700 سلالة متنوعة من البيكتريا، وهنا يجدر بنا الاشارة إلي أن هذه البيكتريا يوجد منها أنواع نافعة مهمة للمحافظة علي صحة الفم والأسنان وتساعد فى عملية تفتيت وهضم الطعام.

أثبتت العديد من الدراسات أن السواك يحتوى على العديد من المواد النشطة المضادة للبيكتريا الضارة وتحارب نشاطها فى الفم. بالاضافة لذلك، تم ملاحظة أن استخدام بعض الأشخاص للسواك بانتظام كان سببا لتعرضهم لمشاكل الأسنان واللثة بصورة أقل بكثير من أولئك الذين يستخدمون معاجين الأسنان ومساحيق الاسنان المعتادة

4-حماية وتقوية اللثة

اللثة هى تلك الأنسجة الرخوة المحيطة بالأسنان وتظهر باللون الوردى، تساعد اللثة علي إبقاء الأسنان بحالة جيدة. فأى مشكلة بالأسنان تظهر أيضا باللثة. فلذلك عند الشك فى إذا ما كانت صحة فمك جيدة أم لا، فعليك بمراجعة لثتك.

تراكم البلاك على اللثة يؤثر على اللثة بنفس القدر الذى يؤثر به علي الأسنان. ويظهر مراحل تطور البلاك إلى الجير علي اللثة والأسنان بثلاث أشكال مختلفة، وهى التهاب اللثة والتهاب دواعم الأسنان والتهاب دواعم السن المتقدم.

وكالمعتاد مما سبق ذكره عن فوائد السواك، فإن السواك هو المنقذ أيضا من تلك المشكلة من خلال منع تكون البلاك، وبالتالى منع تراكم الجير، كما أنه يقلل من نسبة الاصابة بالتهاب اللثة والتهاب دواعم الأسنان مما يؤدى فى النهاية إلي الحفاظ علي صحة اللثة.

5-مسكن للألم ومضاد للسرطان

كل الفوائد السابقة للمسواك فى نظافة الفم وصحته، قد تبدو قليلة مقارنة بتأثيراته العلاجية. فهو يحتوى على إنزيمات تسمى بالبيروكسيديز والكتلاز والبوليفينولوكسيديز وهذه الإنزيمات مضادة للأكسدة ولها خصائص مضادة للسرطان. فى حين أنه لم يتضح جليا مدى فاعليته كعلاج للسرطان الموجود بالفعل في الجسم، إلا أنه تم الاعتراف به كإجراء وقائى من خلال الأبحاث.

هذا بالأضافة إلي احتوائه على مكونات نشطة لها خصائص تساعد على تخفيف الالتهاب والألم،خاصة الموجود باللثة.