Please wait..

3 أمور مهمة يجب الانتباه إليها عند شراء الخوخ والبطيخ

3 أمور مهمة يجب الانتباه إليها عند شراء الخوخ والبطيخ

أصبح الحديث عن الإعياء عقب تناول فواكه الموسم، وعلى رأسها الخوخ والبطيخ، واحدة من الأمور التي ضجت بمواقع التواصل الاجتماعي، خلال الفترات الأخيرة، خاصة بعدما زعم العديد من الرواد بالمنشورات بتعرضهم للإعياء الشديد عقب تناول الخوخ أو البطيخ.

مخاطر تناول الخوخ والبطيخ الفاسد
في هذا الصدد، أكد الدكتور أحمد محمد سعيد عميد معهد بحوث الصناعات الغذائية السابق، أن ما يحدث مبالغة بعض الشيء، خاصة أن وزارة الزراعة بالفعل منعت حقن الفواكه بالهرمون، وأن الفساد قد يكون لسوء التخزين والنقل أو التبريد وغيرها.

وأوضح الدكتور أحمد محمد سعيد، عميد معهد بحوث الصناعات الغذائية السابق، خلال حديثه لـ«هُن» أن أقصى درجات الإعياء حال تناول فواكه فاسدة هو الإصابة بالإسهال، وليس التسمم كما يعتقد البعض.

احترس من هذه العلامات عند شراء الخوخ والبطيخ
وأشار إلى بعض النصائح والعلامات التي يجب اتباعها حال شراء الفواكه، حتى لاتفسد وتُسبب المشاكل الصحية، مؤكدًا أن حرارة الشمس بالفعل تؤثر على صلاحية البطيخ الموجود مع البائع بالشارع: «لازم تتحط في التلاجة لأن نسبة الرطوبة فيها 94% فنسبة الفساد عالية بسبب سوء التخزين والتبريد، لطالما اتقطعت أصبحت بيئة صالحة لنمو الميكروبات، فلازم تتحفظ في الثلاجة، وكذلك الخوخ».

كما أشار لشراء الفواكه الصلبة، وتجنب الرطوبة، أو التي بها علامات داكنة، ونصح بضرورة نقع الفواكه في المياه والخل للتخلص من الميكروبات العالقة بها.

حقيقة الخوخ المُسرطن والمسموم
وكان الدكتور محمد علي فهيم مستشار وزير الزراعة، أكد أن الخوخ المتداول في الأسواق آمن ولا يوجد ما يطلق عليه الخوخ المسموم أو المُسرطن، موضحًا أن الخوخ فاكهة صيفية سريعة التلف بسبب نسبة الرطوبة العالية، ومحتوى المادة السكرية العالي وطرواة الأنسجة، كما أن فترة البقاء للثمار بعد الجمع قصيرة جدا، بالمقارنة بباقي ثمار الفاكهة الصيفية.

وأشار «فهيم» خلال حديثه لـ«الوطن» أن موجة الحر الشديدة عرضت الثمار للتلف الغذائي، وليس له علاقة بمتبقيات المبيدات أو الكيماويات، كما أشيع.

نقلا من هن