Please wait..

5 فوائد مدهشة لجسمك لو شربت منقوع لبان الذكر على الريق

اكتسب لبان الذكر شهرة كبيرة ورواجًا واسعًا خلال السنوات الأخيرة، وتعددت طرق استخدامه، لكن ما هي فوائد شرب منقوع لبان الذكر على الريق؟.

1- يمتلك خصائص مضادة للالتهاب:
نظرًا لامتلاكه خصائص مضادة للالتهاب، فإن شرب منقوع لبان الذكر على الريق بانتظام من شأنه أن يساهم في تثبيط بعض إنزيمات الالتهاب في الجسم.

هذا بدوره يساعد في تخفيف حالات الالتهاب، مثل التهاب المفاصل، وبالتالي تسكين الألم المصاحب له وتحسين نوعية حياة المريض.

2- يقوي المناعة:
إن شرب منقوع لبان الذكر على الريق بانتظام قد يحسن من استجابة الجهاز المناعي للأجسام الغريبة ومسببات الأمراض المعدية.

وعلى جانب أخر، قد يؤدي ذلك إلى تفاقم أعراض أمراض المناعة الذاتية، مثل مرض الذائبة والتهاب المفاصل الروماتويدي ويفضل تجنبه في هذه الحالات.

3- يساعد في علاج السرطان:
وفقًا لما قاله باحثون في جامعة أمريكية أن لبان الذكر لا يسبب الموت المبرمج للخلايا على عكس أدوية علاج السرطان.

بدلًا من ذلك، فإن لبان الذكر قد يقدم الفوائد الآتية في محاربة السرطان:

– تثبيط تكاثر وانتشار الخلايا السرطانية.

– تقليل خطر تكون الورم.

– تسهيل عمل علاجات السرطان الأخرى.

– تخفيف الأعراض الناتجة عن العلاج الكيميائي للسرطان.

4- يحسن صحة الجلد والبشرة:
نظرًا لامتلاكه خصائص مضادة للالتهاب ومضادة للأكسدة، فإن شرب منقوع لبان الذكر على الريق وبانتظام قد يقدم الفوائد الآتية للجلد والبشرة:

– تخفيف التهاب وتهيج البشرة.

– تحسين مظهر التجاعيد والبقع وعيوب البشرة المرتبطة بتقدم العمر.

– تعزيز مرونة الجلد.

– تسريع شفاء الجروح التي تحتاج إلى وقت طويل لتلتئم.

5- تحسين الجهاز الهضمي:
ارتبط استخدام لبان الذكر بتخفيف التهابات الجهاز الهضمي التي تتسبب بالعديد من المشاكل الهضمية، مثل متلازمة القولون العصبي والإمساك وغيرها.

فضلًا لاحتوائه على حمض البوزويليك وامتلاكه خصائص مضادة للالتهاب، فإن من فوائد شرب منقوع لبان الذكر على الريق بانتظام يمكن ما يأتي:

– تحسين كفاءة وقدرة الأمعاء على امتصاص العناصر الغذائية.

– التخفيف من أعراض الإسهال والانتفاخ والمغص.

– تقليل خطر الإصابة بقرحة المعدة.

و تجدر الإشارة إلى ضرورة عدم استخدام منقوع لبان الذكر كبديل عن العلاجات الدوائية التي يصفها الطبيب، مع ضرورة التأكيد على استشارة مقدم الرعاية الطبية أو الصيدلاني قبل استخدام هذا النوع من العلاجات.