Please wait..

هل تناول اللحوم الحمراء يزيد مستويات الكوليسترول في الدم .. العلم يحسم الجدل

يعاني كثيرون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، لذا يحاول الأشخاص باستمرار إيجاد طرق للحفاظ على مستويات الكوليسترول صحية بداية من تجنب تدخين التبغ إلى ممارسة التمارين الرياضية.

وبالرغم من إننا نعلم أن شرب الصودا وتناول الدجاج المقلي مع الجلد أمر محظور إلى حد كبير عند محاولة الحفاظ على نسبة الكوليسترول، ولكن عندما يتعلق الأمر بتناول اللحوم الحمراء ما الذي يحدث لكوليسترول الدم عند تناولها، وفق ما أوضح موقع “eatthis”، وموقع البيان.

ما الذي يسبب نسبته؟

يعد ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم مشكلة شائعة يواجهها عديد من الأشخاص، ويؤدي وجوده إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية وحتى الموت المبكر.

ويمكن للعديد من العوامل أن تلعب دورًا في خطر إصابة الشخص بارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، وبعضها خارج عن سيطرة الشخص تمامًا.

ووفقًا للخبراء، فإن قلة النشاط البدني وتدخين التبغ والسمنة تؤدي جميعها إلى خطر تعرض الشخص لمستويات مرتفعة من الكوليسترول، وعندما يتعلق الأمر بالوراثة فإن إصابة أحد أفراد الأسرة بارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم يعرضك لخطر مواجهة نفس الحالة، حتى لو كانت ممارسات أسلوب حياتك مثالية.

النظام الغذائي:

يكون لخياراتك الغذائية تأثير عميق على مستويات الكوليسترول لديك أيضًا، وثبت أن اتباع أنماط غذائية معينة يحافظ على مستويات الكوليسترول الصحية تحت السيطرة، وفي حين أن البعض الآخر يرتبط بإحداث ارتفاع في مستويات الكوليسترول لدى الأشخاص، وتميل الأنظمة الغذائية الغنية بالدهون الصحية والشوفان والحبوب الكاملة والمنتجات والبذور والمكسرات إلى أن تكون أفضل رهان لك عند محاولة الحفاظ على الكوليسترول الصحي، وفي الوقت نفسه، يساعد تجنب الأطعمة السكرية والعناصر الغنية بالدهون المشبعة في الحفاظ على مستويات الكوليسترول ضمن النطاق المثالي أيضًا.

الدهون المشبعة:

نظرًا لأن تناول المزيد من الدهون المشبعة يكون مرتبطًا بارتفاع مستويات الكوليسترول الضار LDL، لذا يُنصح أحيانًا الأشخاص الذين يركزون على الحفاظ على مستويات الكوليسترول الصحية بتجنب مصادر الدهون المشبعة، بما في ذلك اللحوم الحمراء، لأن هذه الأطعمة هي مصادر طبيعية للدهون المشبعة.

ولكن تناول اللحوم الحمراء لا يكون سيئًا بالنسبة للكوليسترول الكلي كما يعتقد الأشخاص، خاصةً عندما يتم استهلاك هذا الطعام كجزء من نمط غذائي صحي شامل.

اللحوم الحمراء

صحيح أن قطعًا معينة من اللحوم الحمراء تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة، وهي مادة مغذية يمكن ربطها بارتفاع مستويات الكوليسترول عند تناولها بكميات زائدة، لهذا السبب، يجب عليك تقليل تناول اللحوم الحمراء عند إدارة نسبة الكوليسترول لديك.

لكن هل تناول اللحوم الحمراء طريقة مؤكدة لزيادة مستويات الكوليسترول في الدم؟

تعتمد الإجابة على هذا السؤال على عدة عوامل، وهناك قطع من اللحوم الحمراء غنية بالدهون المشبعة تسهم في ارتفاع مستويات الكوليسترول عند تناولها كثيرًا جنبًا إلى جنب مع الأطعمة الأخرى التي تساهم في ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.

بالإضافة إلى ذلك، يميل الأشخاص الذين يتناولون المزيد من اللحوم الحمراء إلى اتباع أنماط غذائية غير صحية، بما في ذلك شرب المزيد من المشروبات الغازية المحلاة بالسكر وتناول المزيد من الكحول، لذلك، تميل الدراسات القائمة على الملاحظة إلى اقتراح أن تناول المزيد من اللحوم الحمراء مرتبط بارتفاع مستويات الكوليسترول عندما يكون نمط الحياة العام والخيارات الغذائية التي يختار متناولي اللحوم الحمراء اتباعها تساهم في هذه المخاطر الصحية.

لذا فإن تناول أجزاء كبيرة من اللحوم الحمراء عالية الدهون مع اتخاذ خيارات غذائية غير صحية يؤدي إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم،

ولكن تناول كميات معقولة من اللحوم الحمراء قليلة الدهن جنبًا إلى جنب مع الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية والصحية للقلب لا يساهم في ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.

إذا كنت من محبي اللحوم الحمراء، فهناك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها للحفاظ على مستويات الكوليسترول لديك تحت السيطرة:

– اختيار قطع اللحم الخالية من الدهون.

قم بإقران اللحم بالكثير من الخضروات والدهون الصحية والحبوب الكاملة بدلاً من الخبز المكرر والبطاطس المقلية والحلويات السكرية.

نقلا من مصراوي