Please wait..

ماذا يحدث لجسمك عند تناول نصف كوب من ثمرة المانجو يوميا؟

في مثل هذا التوقيت من كل عام، تغرق المانجو بجميع أنواعها الأسواق، ويُقبل الكثيرون من عشاقها على تناولها يوميا، إذ يسميها البعض بـ”ملك الفواكه”، فبعيدا عن مذاقها الطيب الرائع، فهي غنية بالكثير من الفوائد الصحية.

وفي التقرير نعرض لكم ما الذي يحدث للجسم عند تناول نصف كوب من ثمرة المانجو يوميا، وذلك وفق ما أورد موقع “brightside”.

1- تجاعيد أقل:
أظهرت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين تناولوا نصف كوب من المانجو 4 مرات في الأسبوع شهدوا انخفاضًا بنسبة 23٪ في التجاعيد العميقة بعد شهرين، وذلك بفضل الثمار الغنية بالبيتا كاروتين ومضادات الأكسدة، وكلاهما يمكن أن يؤخرا تلف الخلايا ويساعدان في الحفاظ على الجلد يبدو شابًا.

2- انخفاض مخاطر السرطان:
يحتوي المانجو على مادة البوليفينول التي لها خصائص مقاومة للسرطان، وفقًا للدراسات، فإن هذه المادة تحمي أجسامنا من الإجهاد التأكسدي المرتبط بعدة أنواع من السرطان.

كما تم الكشف أنه من بين العديد من الخلايا السرطانية، فهو الأكثر فعالية في الوقاية من سرطان الثدي، وهو أكثر الأنواع شيوعًا بين النساء.

3- تُبقي بصرك حادًا:
الثمرة غنية أيضًا باللوتين والزياكسانثين، لا يساعد ذلك في الحفاظ على صحة أعيننا فحسب، بل في الوقاية من أمراض العيون المزمنة، كما أنها تحتوي على نسبة عالية من فيتامين أ، والتي تساعد في علاج جفاف العين والعمى الليلي.

4- تحسن عملية الهضم:
المانجو غني أيضًا بالألياف الغذائية ومركبات الأميليز، وهي مفيدة لجهازنا الهضمي، هذه تساعد في تكسير جزيئات الطعام الكبيرة حتى يتمكن الجسم من امتصاصها بسهولة، على هذا النحو، يمكن أن يساعدنا أيضًا في تجنب الإمساك المزمن.

5- تنظيم مستويات السكر في الدم:
كانت هذه نتيجة دراسة تثبت أن تناول المانجو يقلل من نسبة السكر في الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، لكن حتى مرضى السكري لا يزالون قادرين على إدراجه في وجباتهم الغذائية، وتحتوي على مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض مقارنة بالفواكه مثل البطيخ أو الموز، لذلك يمكن لمرضى السكر تناولها من خلال التأكد من أن الأجزاء حوالي نصف كوب.

6- تساعد في إعادة نمو الشعر:
بالإضافة إلى فيتامين أ، فإن المانجو غنية أيضًا بفيتامين سي، وهذه تساعد في إعادة نمو الشعر والحفاظ على ترطيبه وبنيته، ويساعد فيتامين سي أيضًا في إنتاج الكولاجين الذي يبني بروتينات الشعر ويمنع تساقطه حتى أن بذورها تحصل عليها بعد تناولها تستخدم في صنع زبدة المانجو التي تستخدم في منتجات ترطيب الشعر.

7- يساعد على تهدئة غثيان الصباح أثناء الحمل:
يساهم طعم المانجو الحلو والحامض قليلاً في هذا العامل، كما أنه غني بفيتامين B6 الذي يساعد في تخفيف الغثيان، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد العناصر الغذائية الموجودة فيها في نمو الجنين، ويساعد تضمينها في نظامك الغذائي أيضًا في التغلب على فقر الدم المرتبط بالحمل.

انتبه:
تناول المانجو على شكل عصير فواكه يمكن أن يكون ضارًا بصحتك، نظرا لأن تناولها بهذه الطريقة يمكن أن يزيل محتوى الألياف بها، وبالتالي فقدان قيمتها وفوائدها الصحية.

المقدار اليومي المناسب:
ثمرتان صغيرتان أو ثمرة كبيرة، أي ما يعادل 330 جراما فقط، لضمان الاستفادة من القيمة الغذائية، دون التعرض لأضرار الإفراط في تناولها، وفقًا لموقع “Health line”.

الممنوعون من أكل المانجو:
وإلى هنا، يؤكد الدكتور سيد حماد استشاري التغذية بالمعهد القومي للتغذية، لـ”مصراوي”، أن هناك مجموعة من الأشخاص يجب عليهم تجنب تناولها، حفاظا على صحتهم، وهم:

– مرضى الكلى، لأنها من الفواكه الغنية بأملاح الأوكزيلات، التي تجعلهم عرض للإصابة بالحصوات.

– مرضى حساسية المانجو، لأن تناولها يتسبب لهم في الإصابة بالطفح الجلدي واحتقان الأنف.

– مرضى الضغط، لاحتوائها على نسبة عالية من الأملاح، ما يؤدي إلى الارتفاع المفاجئ لضغط الدم.

– مرضى السكر، لاحتوائها على نسبة عالية من السكريات، ما يؤدي إلى ارتفاع مستوى الجلوكوز بالدم.

مرضى الكبد، لاحتوائها على نسبة عالية من الأملاح، ما يؤدي إلى تخزين السوائل داخل الجسم، وبالتالي يسبب تورم
مناطق متفرقة بأجسادهم.

نقلا من مصراوي