Please wait..

دراسة تنصح بتناول حبة واحدة من هذه الفاكهة يوميًا .. تقلل من نسبة الكوليسترول في الدم

سلطت دراسة حديثة، نشرت في دورية جمعية القلب الأمريكية، الضوء على تناول حبة أفوكادو واحدة يوميًا، ومقارنتها مع النظام الغذائي العادي.

ولاحظ الباحثون الفرق بين المجموعة التي تتناول الأفوكادو يوميًا، والأخرى التي تلتزم بنظام غذائي معتاد.

واكتشف الباحثون أن المجموعة التي تناولت ثمرة الأفوكادو يوميًا، انخفضت مستويات الكوليسترول السيئ لديهم، وتحسنت جودة نظامهم الغذائي بشكل عام، بحسب ما ذكره موقع «Medical News Today».

وأفاد خبير التغذية دكتور برايان باور، بأن مستويات الكوليسترول في الدم مهمة لصحة القلب، وعندما ترتفع فيصبح الانسان عرضة للإصابة بالأمراض الخاصة بالقلب والأوعية الدموية، مضيفًا أن الأبحاث مازالت جارية حول العوامل التي تؤثر على نسب الكوليسترول، وكيفية تحسين النظام الغذائي.

وأشار «برايان» إلى أن تناول الأفوكادو ربما يساعد في الحفاظ على مستويات الكوليسترول الصحية، فضلًا عن أنه يحتوي على عدة فيتامينات مفيدة مثل فيتامين C وK بالإضافة إلى الألياف.

وفحصت الدراسة الفوائد الصحية لتناول حبة الأفوكادو يوميًا على مدار 6 أشهر، بهدف معرفة إن كان تناوله قد ساعد الأشخاص على تقليل السمنة لذوي محيط الخصر المرتفع، وأيضًا تأثيره على مستويات الكوليسترول ووزن الجسم، ومؤشر كتلته.

ووجد الباحثون أن تأثير الأفوكادو كان على نسب الكوليسترول، إذ تبين انخفاض مستوياته الضارة.

وأوضحت الباحثة المشاركة في الدراسة، دكتورة أليس إتش ليختنشتاين، ثمار الأفوكادو لم تؤدي لفوائد سريرية كبيرة، ولكن حسنت الكوليسترول وخفضت مستوياته الضارة، مما أدى إلى صحة أفضل بشكل عام.

أيضًا، أشار دكتور باور، إلى أن تناول الأفوكادو باستمرار يؤدي إلى تقليل مخاطر الإصابة بهشاشة العظام وتحسين الهضم والحد من الاكتئاب والحماية من السرطان، كما أنه يوفر للجسم كميات كبيرة من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، فضلًا عن أنه غني بالفيتامينات والمعادن.

ونوهت الدراسة، إلى أن الأفوكادو كسائر الأطعمة، يؤدي الإفراط في تناوله إلى بعض المخاطر، موضحة أن خطره ضئيل، إذ أنه يحتوي على نسب عالية من الدهون، والإفراط في تناوله قد يؤدي لزيادة في الوزن.

نقلا من المصري لايت