Please wait..

عميد معهد القلب السابق يحلل أسباب موت الشباب المفاجئ

قدم الدكتور جمال شعبان عميد معهد القلب سابقا، تحليلا علميا عن أسباب الموت المفاجيء والسكتات القلبية والدماغية في الشباب، وخاصة شباب الاطباء، بعد تكرار موت عدد منهم مؤخرًا.

وقال عميد المعهد الأسبق في تصريحات صحفية، الأربعاء، إنه «إزاي واحد يبقي في العشرينيات أو التلاتينات تجي له جلطة في شرايين القلب أو المخ ويموت فجأة، ويعني ايه جلطة القلب والسكتة القلبية، ويعني ايه جلطة المخ والسكتة الدماغية، وهل ممكن وجع البطن يكون من مقدمات الجلطة، وايه أهم إشارة تحذيرية للجلطات».

وأضاف: «بدايةً الجلطة يعني كتلة من خلايا الدم بتتجمع وتلزق في بعضها وتلزق في جدار الشريان وتقفله فالدم اللي وظيفته يجري في الشريان ويروح الخلايا يتوقف والخلايا اللي مش واصل لها الدم تتوقف عن العمل وقد تتلف وتموت، وهناك نوعين من الخلايا لما بيموتوا مفيش خلايا تانية تنمو مكانهم القلب والمخ، مشيرا إلى أن السكتة القلبية لما شريان القلب الكبير تتكون جواه جلطة وينسد انسدادا كليا ممكن يحصل اختلال حاد في كهرباء القلب، وذبذبة بطينية، وسكتة قلبية، أي توقف القلب المفاجيء والوفاة، والكلام نفسه في المخ لو الجلطة كبيرة وفي شريان كبير بيعدي مساحة كبيرة من المخ ممكن تحصل سكتة دماغية يتوقف المخ عن العمل وربما تحدث الوفاة».

وتساءل: «هل وجع البطن ممكن يكون سببه جلطة ؟!، ايوه جلطة الشريان التاجي الخلفي تسبب وجع وحموضة وحرقان في المعدة، وجلطة شرايين الأمعاء تسلخ وتمدد الأورطي ممكن تحصل جواه جلطة».

وعن الأسباب التي تؤدي إلى إصابة شاب صغير ب الجلطة، أكد «شعبان»، التدخين، والمسكنات، ومشروبات الطاقة والمنشطات، والمخدرات، وتاريخ وراثي بارتفاع الكولسترول والدهون وقابلية التجلط، مؤكدا وجود إشارات تحذيرية لبداية الإصابة بجلطات القلب، منها عدم ارتياح أو وجع في منطقة الصدر أو نهجان وخفقان وعرق، وبخصوص جلطات المخ، صداع تنميل في جانب من الجسم اختلال درجة الوعي.

وأضاف: هل الوقت يفرق في جلطات المخ والقلب؟!، «طبعا الوقت الذهبي الدقايق أو الساعات الاولي قد تنقذ حياة الشخص لو تم التدخل بالقسطرة أو الادوية التي تذيب الجلطة الكلام دا ينطبق على المخ والقلب»، وهل الزعل والتوتر والصدمات العاطفية وضغوط العمل burn out ممكن يعمل جلطة وسكتة قلبية؟، أكد أن ضغوط الحياة ممكن تعمل جلطة، أو عاصفة من الادرينالين وتكسر القلب وتؤدي إلى اعتلال عضلة القلب ويمكن تتسبب في جلطة في المخ أو القلب، حفظكم الله من الجلطات والموت المفاجيء الرصين والقول المبين.

‏وتساءل العميد الأسبق لمعهد القلب، كيف نحمي أنفسنا من الجلطات؟، مشيرا إلى الوصايا العشر للحماية من الجلطات،والوقاية من مرض القلب، فالبداية من الطفولة:

‏‎١- الطعام الصحي الغني بالخضراوات والفواكه وعدم الإفراط في تناول النشويات والسكريات والدهون الحيوانية والمهدرجة، وتعويد الأطفال منذ الصغر على الأطعمة المشوية والمسلوقة وتجنب المقليات والوجبات السريعة قدر الإمكان والإكثار من شرب الماء.

‏‎٢- تجنب زيادة الوزن والسمنة.

‏‎٣- الرياضة المنتظمة.

المشي ٤٥ دقيقة يوميا

‏‎٤- تنظيم الغذاء: إفطار مبكر

غداء لا يتعدى الساعة ٥ م

عشاء خفيف «زبادي وثمرة فاكهة الساعة ١٠ م، أو بدون عشاء.

٥- النوم بكمية وكيفية كافية وعدم السهر.

‏‎٦- لا تدخن ولا تجالس المدخنين، تجنب التدخين تماما ً وجميع أنواع المخدرات.

‏‎٧- تجنب الضغوط النفسية والعصبية قدر الإمكان.

‏‎٨- في حالة وجود عوامل الخطورة، التي تؤثر بشكل مباشر على صحة الشرايين، مثل الضغط والسكر وارتفاع الكوليسترول فيتم التعامل مع هذه الأمراض بكل حزم وحسم، من خلال المتابعة الطبية المنتظمة، والعلاج الدوائي المكثف للحفاظ على الشرايين من تداعيات هذه الأمراض.

‏‎٩- حتى الشخص السليم تمامًا ولا يشعر بأي أعراض مرضية لا بد أن يعرض نفسه مرة كل سنة على الطبيب للفحص الدوري وعمل بعض التحاليل الروتينية من أجل الاكتشاف المبكر لأي مشاكل صحية، فكلما كان اكتشاف الأمراض مبكرا كلما كان العلاج أكثر فاعلية وكانت المضاعفات أقل بكثير.

‏‎١٠- الحرص على تغيير الحالة المزاجية، بالخروج أسبوعيا، لكسر روتين الحياة، وتخفيف ضغوط العمل، فهذا يساهم إلى حد كبير في تفريغ الطاقة السلبية وإعادة شحن الطاقة الإيجابية والإقبال العمل بعد ذلك بشكل أفضل وأكثر صفاءً.

واختتم «شعبان» قائلا: استعينوا بالصبر والصلاةالدنيا منفاتة علشان كدا دائما اقول لكم، #ما_تزعلوش.

نقلا من المصري لايت